لماذا الهجوم على الأشخاص أسهل من مناقشة الأفكار؟

صورة د.جاسم سلطان

 لأنه أولا يُبعد الأنظار عن أصل الدعوى، وثانيا: لا يحتاج إلى إثباتات، بل إلى مقولات هجومية، تبقى عالقة.

هذا الأسلوب في اغتيال الشخوص معنويا هو السائد عندنا، وآن للناس أن يدركوا الفرق بين من يناقش القول وبين من يهرب من القول إلى المغالطات.

إن من أهم القضايا اليوم تعليم الشباب أضرار هذا النوع من الخطاب، لأنه يعطي الإنسان وهم الانتصار، وفي ذات الوقت يحرمه من معالجة ذات الموضوع.

الخلاصة: انتبه عندما يوجه أحدهم هجوما شخصيا..ما هو الموضوع الرئيس الذي يريد أن يتجنب نقاشه..تلك هي زبدة الموضوع.