متى تكون السياسة مضرة ؟

صورة د.جاسم سلطان

يرى مالك بن نبي أن عملية النهضة الحقيقية تكمن في الشعور والقيام بالواجب من أبسط الامور إلى أكبرها ...وبدون هذه الروح وهذا الفعل لا يدخل أي مجتمع طورا جديدا ..ويشرح فكرته أن الحيوية كانت في مثال الجزائر قد بدأت تدب في أوصال المجتمع الجزائري.... عبر طرح العلماء لفكرة القيام بالواجب ...

وبدأ الناس يتخلصون من الإتكالية في نظافتهم وزراعتهم وصناعتهم وبناء مدارسهم وفي ترتيب شأنهم فكل من يرى ثغرة يسارع لسدها ...وفجأة طرح المستعمر فكرة أن الحل يكمن في الإصلاح السياسي وما على الناس إلا الصراع في السياسة واختيار مرشحيهم ومطالبتهم بحل المشاكل فتحول المجتمع الحي لمجتمع خامل ...جزء منه أغراه بريق الأضواء فهو يخطب ود الجماهير بالحق وبالباطل...

والناس تحولت لمستمعين ومنتظرين لهذا البطل والبرلماني الذي سيحل لهم مشاكلهم ...ومع كل انتخابات تتجدد المهزلة والناس على حالها، وأكوام الزبالة تتراكم من حولهم!! والفقر والمرض والبطالة... ومن أبسط الأشياء لأكبرها أصبحت معلقة برقاب السياسة والسياسيين. واتجه نخبة المجتمع لفكرة المطالبة بالحقوق بدل فكرة إحياء البشر ووضعهم على الطريق ...هذه هي فكرة مالك بن نبي فهل لها شواهد في الواقع؟

ملف النهضة: